هيئة علماء المسلمين في العراق

مقتل (303) مدنيين نتيجة الهجمات المتواصلة على الغوطة الشرقية وإدلب
مقتل (303) مدنيين نتيجة الهجمات المتواصلة على الغوطة الشرقية وإدلب مقتل (303) مدنيين نتيجة الهجمات المتواصلة على الغوطة الشرقية وإدلب

مقتل (303) مدنيين نتيجة الهجمات المتواصلة على الغوطة الشرقية وإدلب

تسببت انتهاكات اتفاق وقف إطلاق النار من قبل النظام السوري وداعميه،  ضمن مناطق خفض التوتر في غوطة دمشق الشرقية ومحافظة إدلب، بمقتل المئات من المدنيين السوريين خلال الآونة الأخيرة.


واوضحت المصادر الصحفية ان منطقة الغوطة الشرقية المحاصرة بالعاصمة دمشق، تتعرض لهجمات بريّة وغارات جويّة مكثفة من قبل النظام السوري وداعميه منذ الرابع عشر من تشرين الثاني الماضي، بالرغم من وقف إطلاق النار.


واشارت المصادر الى ان الهجمات التي تركزت على  مدينتي (حرستا، ودوما)، وبلدات (زملكا، ومسرابا، والمرج، وجسرين، ومديرة، وحمورية، وعربين، وعين ترما، وسقبا، وبيت سوا)، اسفرت عن مقتل (303) أشخاص، بينهم  ثلاثة من طاقم الدفاع المدني.


وأكدت المصادر ان (161) شخصًا من القتلى لقوا حتفهم خلال الأسبوعين الأخيرين مع بدء روسيا تقديم الدعم الجوي للنظام، فيما وصل عدد المصابين جراء تلك الهجمات الى اكثر من (1400) مدني .. لافتة الانتباه الى ان هجمات النظام السوري وروسيا ما زالت تتواصل على منطقة خفض التوتر في إدلب، ولا سيما بلدات وقرى (خان شيخون، وسراقب، وكفرسجنة، وكفرنبل، ومعرة النعمان، والتمانعة، ومعرشورين،  ومعرة حرمة).


من جهتها، أكدت مصادر في الدفاع المدني مقتل ما لا يقل عن (95) مدنيًا وإصابة أكثر من (200) آخرين نتيجة الهجمات المكثفة التي نفذتها قوات النظام خلال الأسابيع الثلاثة الماضية .. مشيرة الى ان الريف الجنوبي لإدلب يشهد اشتباكات عنيفة بين الميليشيات المدعومة من إيران التي تقاتل مع قوات النظام، وفصائل المعارضة السورية.


وكانت الأطراف المشاركة في مباحثات (أستانة) قد توصّلت يومي الرابع والخامس من أيار الماضي إلى اتفاق لإعلان الغوطة الشرقية وإدلب ـ المتاخمة للحدود التركية ـ منطقتي خفض توتر.


الاناظول +    الهيئة نت    


ح


أضف تعليق