هيئة علماء المسلمين في العراق

الهيئة تدعو الى تجاوز الخلافات وتوحيد المواقف لانقاذ الشعب السوري المظلوم
الهيئة تدعو الى تجاوز الخلافات وتوحيد المواقف لانقاذ الشعب السوري المظلوم الهيئة تدعو الى تجاوز الخلافات وتوحيد المواقف لانقاذ الشعب السوري المظلوم

الهيئة تدعو الى تجاوز الخلافات وتوحيد المواقف لانقاذ الشعب السوري المظلوم

أكدت هيئة علماء المسلمين إن ما يجري في سوريا من قتل ودمار وإبادة جماعية وانتهاك صارخ لحقوق الإنسان، ليس له تفسير سوى ان قوى الشر تأبى أن ينال الشعب السوري حريته واستقلاله بعيدًا عن دكتاتورية النظام الحاكم والتدخلات الإقليمية والدولية.


واوضحت الهيئة في بيان لها اليوم إن المشاهد المؤلمة للقتلى والجرحى الذين يتم انتشالهم من تحت الأنقاض ولاسيما النساء والأطفال؛ تدل بشكل لا يقبل الشك على أن ما يتعرض له أبناء الشعب السوري من استهداف مستمر على الصعد كافة؛ يتطلب من الجميع تجاوز الخلافات وتوحيد المواقف لانقاذ هذا الشعب المظلوم، ونصرة قضيته.


واشار البيان الى سقوط عشرات المدنيين بين قتيل وجريح نتيجة القصف بالصواريخ الارتجاجية والقنابل الفراغية التي أطلقتها الطائرات الروسية وطائرات النظام السوري مؤخرا على الأحياء السكنية، والأسواق الشعبية في بلدات: (سقبا، وحمورية، ودوما، وحرستا، وعربين) في الغوطة الشرقية بريف دمشق التي تشهد تصعيدًا عسكريًا منذ نحو (20) يومًا بالرغم من أنها مشمولة باتفاق خفض التصعيد الذي تم توقيعه في القاهرة بين المعارضة وروسيا، فضلًا عن الحصار المطبق الذي تفرضه قوات النظام بهدف إجبار من تبقى في تلك البلدات على الاستسلام أو الموت جوعًا.


ولفت البيان، الانتباه الى ان طائرات النظام السوري استهدفت ايضا أحياءًا سكنية في عدد من المدن والبلدات التابعة لمحافظة إدلب وريفها؛ حيث اسفر القصف الذي تركز على مدينة (سراقب) ومحيط منطقتي (أبو الظهور، ومعرة النعمان) عن سقوط العشرات من المدنيين بين قتيل وجريح، اضافة الى تدمير المنازل التي طالها القصف.


وفي ختام بيانها، ابتهلت هيئة علماء المسلمين الى الباري جل في علاه ان يتغمد شهداء سوريا بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته، ويمَنَّ على الجرحى بالشفاء العاجل، وان يجعل الدماء التي سالت وتسيل على أرض سوريا نارًا تقض مضاجع الظالمين.


   الهيئة نت    


ح


أضف تعليق