هيئة علماء المسلمين في العراق

فقدان (100) مهاجر بعد غرق زورقهم قبالة السواحل الليبية
فقدان (100) مهاجر بعد غرق زورقهم قبالة السواحل الليبية فقدان (100) مهاجر بعد غرق زورقهم قبالة السواحل الليبية

فقدان (100) مهاجر بعد غرق زورقهم قبالة السواحل الليبية

أكدت البحرية الليبية إن (100) مهاجر غير نظامي فقدوا في البحر الابيض المتوسط مساء أمس بعد غرق الزورق الذي كان يقلهم قبالة السواحل الليبية.


ونسبت المصادر الصحفية الى العميد (أيوب قاسم) المتحدث باسم البحرية الليبية قوله في تصريح نشر اليوم: "إن المهاجرين الغرقى الـ(100) كانوا على متن زورق مطاطي، حيث تم إنقاذ (17) منهم فقط بينهم عدد من النساء" .. مشيرا إلى ان هذه الأرقام اعلنها المهاجرون الذين كانوا على متن الزورق نفسه والذين تم إنقاذهم.


كما نقلت المصادر عن (ناصر القمودي) آمر دورية زوارق (صبراتة) قوله في تصريح مماثل: "في الساعة العاشرة صباحا وجدنا قارب للهجرة كان قد غرق كليا، ووجدنا (16) مهاجرا أحياء كانوا متشبثين في القارب وتم إنقاذهم، فيما تم تسجيل الباقين في عداد المفقودين، وللأسف لم نعثر على أي من الجثث أو الناجين الآخرين".


من جهتهم، ذكر عدد من الناجين الذين أعادهم خفر السواحل إلى قاعدة بحرية في العاصمة طرابلس، انه كان هناك في الأساس نحو (100) شخص على متن القارب عندما أبحر بالقرب من مدينة (الخمس) إلى الشرق من العاصمة، فيما قالت امرأة نيجيرية تدعى (زينب عبد السلام) كانت على متن القارب المنكوب قولها: "إن المهاجرين انتظروا ساعات طويلة لإنقاذهم" .. مشيرة إلى ان الناجين يعانون من حالة الهزال الشديد.


وكانت سفن خفر السواحل الليبي قد انتشلت أمس نحو (300) مهاجر من ثلاثة قوارب قبالة ساحل مدينة (الزاوية) غربي طرابلس، لكن أحد تلك القوارب غرق ولم يعثر خفر السواحل سوى على (17) ناجيا.


يشار الى ان السنوات الأربع الأخيرة شهدت عبور أكثر من (600) ألف مهاجر البحر المتوسط بواسطة قوارب مطاطية متهالكة غالبا ما تتعطل أو تغرق، ومنذ الصيف الماضي منعت بعض الفصائل الليبية المسلحة عمليات الهجرة تحت ضغط شديد من إيطاليا، كما تم احتجاز العديد من المهاجرين الذين تم اعادتهم إلى ليبيا.


ووفقا لتقديرات المنظمة الدولية للهجرة، فان (2832) مهاجرا لقوا حتفهم في العام المنصرم خلال محاولتهم الوصول إلى إيطاليا قادمين من شمال أفريقيا، مقابل اربعة آلاف و (581) مهاجر في عام 2016، فيما تمكن (119) ألفا و (310) من الوصول إلى إيطاليا في عام 2017، مقابل (181) ألفا و (436) في عام 2016.


الجزيرة +    الهيئة نت    


ح


أضف تعليق