هيئة علماء المسلمين في العراق

تشريد ألف عائلة أفغانية جراء اشتباكات بين أمراء الحرب
تشريد ألف عائلة أفغانية جراء اشتباكات بين أمراء الحرب تشريد ألف عائلة أفغانية جراء اشتباكات بين أمراء الحرب

تشريد ألف عائلة أفغانية جراء اشتباكات بين أمراء الحرب

لقي ستة أفغان مصرعهم واضطرت ألف عائلة للهرب من منازلها جراء اشتباكات شهدتها محافظة فارياب بين أتباع اثنين من أمراء الحرب الأفغان. وأشارت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية إلى أن الاشتباكات تجددت بين مؤيدي الجنرال \'عبد الرشيد دوستم\'، والجنرال \'عبد المالك\' في منطقة \'باختون كوت\' شمالي محافظة فارياب. وقال 'عبد المالك' الذي يرأس كذلك منطقة 'جونباش آزاد': إن الاشتباكات توقفت في الوقت الحالي بعد وصول قوات "التحالف" إلى المنطقة.

ولدى سؤاله عما إذا كان مقاتلو 'دوستم' قد نجحوا في السيطرة على منطقة 'باختون كوت'، أجاب 'عبد المالك': مقاتلونا لم يكونوا هناك، وكل المدنيين الذين هوجموا إنما هاجمهم أتباع دوستم.

وأشار عبد المالك إلى أن ستة مدنيين قتلوا في هذه الاشتباكات، فيما اضطرت ألف عائلة على الأقل للهرب من المنطقة.

وفي سياق ذي صلة أشار المكتب الصحافي بوزارة الداخلية الأفغانية إلى أن أتباع الجنرال دوستم سيطروا على منطقة 'كاتا قالا' في منطقة 'باختون كوت' بعد الاشتباكات التي وقعت أمس مع أتباع الجنرال 'عبد المالك'.

وكانت قد اندلعت الاشتباكات بين الجانبين لأول مرة في الشهر الماضي ثم تجددت قبل عدة أيام، ولم تتوقف حتى تدخلت قوات الاحتلال وبعض القبائل بين الجانبين.

مفكرة الإسلام

أضف تعليق