هيئة علماء المسلمين في العراق

المحاكم الإسلامية تحكم سيطرتها على مدينة بلدوين
المحاكم الإسلامية تحكم سيطرتها على مدينة بلدوين المحاكم الإسلامية تحكم سيطرتها على مدينة بلدوين

المحاكم الإسلامية تحكم سيطرتها على مدينة بلدوين

في خطوة عسكرية مهمة فرضت المحاكم الإسلامية اليوم الأربعاء سيطرتها الكاملة على مدينة بلدوين، منهية بذلك الإدارة المحلية التي كانت تابعة للحكومة الانتقالية، وسيطرت على المباني التابعة لها. وتأتي هذه الخطوة العسكرية من جانب المحاكم الإسلامية بعد تزايد المخاوف الأمنية إثر وصول القوات الإثيوبية يوم أمس إلى قرية عيل بور التي تبعد عنها 18 كيلومتر فقط، وعدد من القرى الأخرى، إضافة إلى وصول وفد سلاطين محليين يوم أمس إليها قادمين من إثيوبيا حيث اجروا خلال إقامتهم في مدينة جدي لقاءات مهمة مع ضباط إثيوبيين حول التطورات الأخيرة في ولاية هيران " بلدوين" بصفة عامة وتزايد أنصار المحاكم إسلامية فيها.

وفي سياق متصل تسعى المحاكم الإسلامية في خطوتها العسكرية الحالية إلى إرسال رسالة عسكرية وأمنية إلى إثيوبيا وعملائها الصوماليين في بلدوين، مفادها استعدادها للدفاع عن الدين والوطن.

ووصف رئيس المحكمة الإسلامية فارح معلم محمود في بلدوين هذه الخطوة بالمهمة، وقال "إن إدارة مدينة بلدين التابعة للحكومة الانتقالية أصبحت مأوى لأمراء الحرب الذين يتعاونون مع الحكومة الإثيوبية" لزعزعة الأمن والاستقرار في الولاية.

الجدير بالذكر أن المحاكم الإسلامية لم تحكم سيطرتها على المدينة بصورة كاملة قبل اليوم حيث كانت الإدارة المحلية التابعة للحكومة الانتقالية تواصل أعمالها، وقد اشتهرت المدينة باختطاف العلماء على أيدي عناصر مجهولة بدعم من إثيوبيا.


الإسلام اليوم

أضف تعليق