هيئة علماء المسلمين في العراق

الدويك يؤكد تعرضه لتحقيق قاسٍ ونقله إلى المستشفى مكبلاً بالقيود
الدويك يؤكد تعرضه لتحقيق قاسٍ ونقله إلى المستشفى مكبلاً بالقيود  الدويك يؤكد تعرضه لتحقيق قاسٍ ونقله إلى المستشفى مكبلاً بالقيود

الدويك يؤكد تعرضه لتحقيق قاسٍ ونقله إلى المستشفى مكبلاً بالقيود

أكد رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني الدكتور \'عزيز الدويك\' ـ الذي اختطفته قوات الاحتلال قبل أيام ـ أنه تعرّض لتحقيق قاس في سجن \'عوفر\' الصهيوني, وأشار إلى أنه لا زال مكبلاً ومقيّد القدمين واليدين في مستشفى \'تشعاري تصيدق\' الصهيوني, حيث تم نقله. وقال مكتب الدويك في رام الله: إن محاميه 'جواد بولص' زار مستشفى 'تشعاري هتصيدق', وقدّم طلبًا لزيارة رئيس البرلمان، لكن إدارة المستشفى رفضت السماح له بمقابلته.
وأضاف المكتب في بيان أصدره أنه أثناء نقل الدكتور الدويك إلى غرفة [فحص الجهد] قابله المحامي بولص وتحدّث إليه.
ونقل بولص عن الدكتور الدويك أنه لم يتعرض لأي اعتداء بالضرب من قِبل المحققين، لكنه وُضع في زنازين تحقيق في ظروف سيئة جدًا, كما تعرّض إلى تحقيق قاسٍ أدى إلى إصابته بآلام شديدة في الصدر والرأس.
وأوضح الدويك أنه وُضع مكبل اليدين والرجلين على سرير المستشفى، وتحت حراسة مشددة من جنود الاحتلال، الذين رافقوه على مدار أربع وعشرين ساعة, وتم منع الزيارات عنه, وفقًا لما نقله المركز الفلسطيني للإعلام.
وفي سياق ذي صلة, أكدت هيئة مكتب التشريعي أن ما تعرض له الدويك من آلام ومشاكل صحية، نتج عن وضعه في ظروف اعتقال صعبة وقاسية في زنازين العزل في سجن 'عوفر'، مشيرة إلى أنه لم يكن يعاني من أية مشاكل صحية قبل اختطافه.
وحمّلت هيئة المكتب السلطات الصهيونية المسؤولية الكاملة عن سلامة الدويك، معتبرة أن ما يتعرض له من مضايقات يعبر عن همجية الاحتلال، ومخالفته لكل الأعراف والشرائع الدولية، وعدم احترامه لرموز السلطة التشريعية الفلسطينية.
ودعت رئاسة المجلس التشريعي الدول العربية والمجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان إلى التدخل لدى سلطات الاحتلال والضغط عليها لإطلاق سراح الدويك فورًا دون أية شروط مسبقة، وعدم استخدامه كورقة ضغط للحصول على أية تنازلات. 




مفكرة الأسلام

أضف تعليق