هيئة علماء المسلمين في العراق

بوش محق.. الخلافة آتية!... أبو عطية
بوش محق.. الخلافة آتية!... أبو عطية بوش محق.. الخلافة آتية!... أبو عطية

بوش محق.. الخلافة آتية!... أبو عطية

بوش يعلم ان الخلافة آتية لا محالة وبوادرها غير خفية وبلير كذلك وكل دول الغرب ترى ذلك وتتوجس خيفة من المولود القادم لأن هذا يعني ان البشرية ستتخلص من اكبر عصابة تتحكم بالكرة الأرضية الآن، فلم يبق لبوش إلا ان يقولها صراحة: (أنا ربكم الأعلى). امريكا متورطة في سبخة العراق وبيتها الداخلي ناخر اجتماعيا وروحيا، وتجلى ذلك واضحا لكل العالم بعد كاترينا واخواتها وبان عوار هذا النمر الورقي، ولم تبقِ امريكا على الارض شعبا الا جعلته عدوا لها.
ألا يحق له بعد كل هذا ان يرتعد خوفا من الخلافة القادمة قريبا بإذن الله؟!.
فسارع بخطابه هذا محذرا ومنذرا ومخوفا ومشوها صورة المسلمـين عله يستر بعضا من عوراته ان استطاع!!.
ولعل هذا الخطاب ليس موجها إلى المسلمين ولا الامريكان بل هو إلى أوروبا (العجوز بالأمس) فهو الآن يسترضي الاوروبيين ويريد ان يقول للاوروبيين ان الخطر القادم لا يهدد امريكا فحسب، بل هو يهدد اوروبا بالدرجة الاولى، وإلا فما معنى ذكر اسبانيا في الموضوع في الوقت الذي لا يوجد فيه جندي اسباني في العراق؟!!.
إن هو إلا تذكير بأن الخلافة ستسترجع الأندلس يا اوروبا، وهذا يستوجب الوقوف معنا أيها الأوروبيون وعدم ترك امريكا وحدها في الميدان!!، وكأنه يقول ان اوروبا هي اقرب جغرافيا من امريكا ومهددة اكثر بعد قيام الخلافة.
هذا هو لسان حال بوش، ولا يعلم ان عودة الخلافة ما هي الا مسألة وقت!!.

القدس العربي
18/10/2005

أضف تعليق