هيئة علماء المسلمين في العراق

اصابة تسعة اسرى فلسطينيين خلال اقتحام قوة صهيونية لمعتقل النقب
اصابة تسعة اسرى فلسطينيين خلال اقتحام قوة صهيونية لمعتقل النقب اصابة تسعة اسرى فلسطينيين خلال اقتحام قوة صهيونية لمعتقل النقب

اصابة تسعة اسرى فلسطينيين خلال اقتحام قوة صهيونية لمعتقل النقب

اقتحمت قوة صهيونية خاصة مساء أمس الأحد معتقل النقب الصحراوي، واستخدمت خلال اعتدائها على الأسرى الفلسطينيين الرصاص والقنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع ضد المعتقلين الذين واجهوا تلك القوة بطعن اثنين من السجّانين.


واوضحت المصادر الصحفية التي نقلت ذلك صباح اليوم ان  الاعتداء الصهيوني تسبب في اصابة تسعة معتقلين بجروح مختلفة، نقل خمسة منهم إلى أحد المراكز الطبية في (بئر السبع) لتلقي العلاج .. مشيرة الى ان اثنين من حرّاس المعتقل المذكور تعرضا للطعن من قبل اثنين من الأسرى الفلسطينيين، اصابة أحدهما خطيرة.


وفي هذا السياق، أعلن نادي الأسير الفلسطيني ان الأسرى في معتقل النقب الصحراوي البالغ عددهم (1300) اسير يتعرضون لاعتداءات خطيرة، ولا سيما في القسم (4) الذي يشهد مواجهة شديدة تتجه نحو التصعيد، وذلك عقب قيام قوات الاحتلال باقتحام القسمين (4 و 5) في المعتقل المذكور .. موضحا ان المواجهات بين الأسرى وإدارة المعتقل استعرت بعد نصب سلطة الاحتلال أجهزة تشويش في محيط عدد من أقسام المعتقل، كما حمّل النادي، إدارة معتقلات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن جريمة الاعتداء على الأسرى.


من جهتها، حذرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الاحتلالَ الصهيوني من المساس بالأسرى الفلسطينيين، وخاصة في سجن النقب، وقال (طاهر النونو) القيادي في الحركة: "إن الاعتداء على الأسرى واستفزازَهم يجب أن يتوقف فورا، لان الأسرى أولوية وقضية مركزية لا يمكن تمرير أي جريمة ضدهم".


بدورها، قالت حركة الجهاد الإسلامي في بيان لها: "إن جرائم الاحتلال (الإسرائيلي) ضد الأسرى الفلسطينيين ستقلِب الأوضاع رأسا على عقب" .. مؤكدة ان ما يجري في سجن النقب عدوان خطير تتحمل مسؤوليته المباشرة حكومة الاحتلال وأجهزتها الأمنية وعلى رأسها (جلعاد أردان) وزير الأمن الداخلي الصهيوني.


الجزيرة +    الهيئة نت    


ح


أضف تعليق