هيئة علماء المسلمين في العراق

الحكومة الفلسطينية تطالب بوقف الاعتداءات الصهيونية على المقدسات الاسلامية
الحكومة الفلسطينية تطالب بوقف الاعتداءات الصهيونية على المقدسات الاسلامية الحكومة الفلسطينية تطالب بوقف الاعتداءات الصهيونية على المقدسات الاسلامية

الحكومة الفلسطينية تطالب بوقف الاعتداءات الصهيونية على المقدسات الاسلامية

أهابت الحكومة الفلسطينية بالحكومات العربية والإسلامية، التحرك الفوري وعلى كافة المستويات لوقف عدوان السلطات الصهيونية على المقدسات الإسلامية والمسيحية وفي مقدمتها المسجد الأقصى، والتصعيد ضد مدينة القدس المحتلة بشكل كامل.


واوضحت المصادر الصحفية ان المناشدة الفلسطينية جاءت بعد ساعات من اقتحام (أوري آرئيل) وزير الزراعة الصهيوني مع مجموعة من المتطرفين، حرم المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة .. مشيرة الى ان الاقتحام جاء بعد ان رفع رئيس الوزراء الصهيوني (بنيامين نتنياهو) الحظر عن دخول أعضاء الكنيست والحكومة إلى المسجد الأقصى.


من جهتها، دانت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، الاجراءات الصهيونية بما فيها السماح لأعضاء (الكنيست) باستئناف اقتحام المسجد الاقصى، وقالت في تصريح نشر اليوم: "لقد كررنا مرارا رفضنا القاطع لجميع الإجراءات الإسرائيلية الهادفة إلى تغيير الوضع القانوني والتاريخي للمسجد الأقصى، بما فيها الاقتحامات اليومية للمتطرفين اليهود للمسجد تحت حماية شرطة الاحتلال والقوات الخاصة المدججة بالسلاح".


ودعت الدائرة المحافل الدولية كافةَ إلى التدخل المباشر ووقف الإجراءات الصهيونية داخل المسجد الأقصى، والالتزام بالقوانين والقرارات الدولية المختلفة، وخاصة القرارات الصادرة عن منظمة (اليونسكو).


بدوره، حذر (محمود الهباش) قاضي قضاة فلسطين ومستشار الرئيس للشؤون الدينية من ان استمرار اقتحامات المتطرفين اليهود للمسجد الأقصى يدق طبول الحرب الدينية عبر إثارة مشاعر مليار و(500) مليون مسلم في العالم .. موضحا ان سماح الحكومة الصهيونية لأعضاء الكنيست والوزراء باقتحام الأقصى يلزم العالم والمجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته، والتدخل بشكل جاد وسريع لوضع حد للانتهاكات الصهيونية.


ولفت (الهباش)، الانتباه الى ان المجموعات اليهودية المتطرفة تستغل أي مناسبة أو حدث سياسي لتربطه بعملية الاقتحامات المستمرة للأقصى، في محاولة للتغطية على جرائمها ضد المسلمين والمقدسات الإسلامية في القدس، ومنعهم من ممارسة شعائرهم الدينية .. مشيرا الى ان المتطرفين الصهاينة يحاولون تهيئة الأجواء لتنفيذ التقسيم الزماني والمكاني للحرم القدسي، على غرار الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة.


الجزيرة +    الهيئة نت    


ح


أضف تعليق