هيئة علماء المسلمين في العراق

الأمين العام الدكتور (مثنى الضاري) يرأس الاجتماع الأسبوعي لأقسام هيئة علماء المسلمين لمناقشة خطط العمل
الأمين العام الدكتور (مثنى الضاري) يرأس الاجتماع الأسبوعي لأقسام هيئة علماء المسلمين لمناقشة خطط العمل الأمين العام الدكتور (مثنى الضاري) يرأس الاجتماع الأسبوعي لأقسام هيئة علماء المسلمين لمناقشة خطط العمل

الأمين العام الدكتور (مثنى الضاري) يرأس الاجتماع الأسبوعي لأقسام هيئة علماء المسلمين لمناقشة خطط العمل

   الهيئة نت    | عقدت أقسام هيئة علماء المسلمين في العراق اجتماعها الأسبوعي الذي ترأسه الأمين العام الدكتور (مثنى حارث الضاري)؛ للتباحث في الخطط المدرجة على جدول أعمالها، ومناقشة خطط جديدة في سياق تطوير العمل وتنويعه.


وتحدث الأمين العام في مستهل الاجتماع عن ردود الأفعال التي وصلت إلى هيئة علماء المسلمين بعد الندوة التي عقدها القسم السياسي مطلع الأسبوع حيث أعلنت الهيئة فيها موقفها من العملية السياسية والانتخابات التي جرت في العراق مؤخرًا، مبينًا أن جهات عديد وأوساطًا شعبية وشخصيات مثقفة أشادت بموقف الهيئة الذي لم يتدبل منذ الأيام الأولى للاحتلال وحتى الآن.


وتناول الدكتور الضاري الميثاق الوطني للقوى المناهضة للعملية السياسية، وأكد في هذا السياق على جملة من الثوابت والأصول التي ينطلق منها عمل الهيئة ومن معها من القوى الوطنية؛ مشيرًا إلى أن الهدف  الوطني الذي يسعى إليه كل مخلص لإخراج العراق من مشكلته يجب أن يكون في إطار مشروع وطني حقيقي منزّه عن الفاسدين والمجرمين وبعيد عن التدخلات التي أوصلت البلاد إلى إلى ما هي عليه الآن.


وعلى صعيد عمل المؤسسة؛ طرحت في الاجتماع الخطط والمقترحات التي قدّمتها الأقسام في وقت سابق فيما يتعلق بالندوات السياسية، والعلمية، والثقافي، والدورات والورش التدريبية والتطويرية، وجرت مناقشتها وتحديد الآليات والتواريخ اللازمة لإقامتها وتنظيمها.


وتناول المجتعمون نشاطات أقسام الهيئة: (الإداري، والسياسي، والثقافة الإعلام، والعلمي، والدعوة والإرشاد، والفتوى، والمهني، والإغاثي، والاجتماعي، وحقوق الإنسان) التي أنجزت في الآونة الأخيرة، فضلًا عن فروع الهيئة في داخل العراق، والجهود الإنسانية التي تبذل في سياق دعم ومساعدة النازحين والمحتاجين، وجرى تقيم ذلك كله وفق معايير الجودة والتطوير.


   الهيئة نت    


ج



أضف تعليق