هيئة علماء المسلمين في العراق

القسم العلمي في الهيئة يستضيف الأستاذ الدكتور (قحطان الدوري) في الموسم الرمضاني الثالث
القسم العلمي في الهيئة يستضيف الأستاذ الدكتور (قحطان الدوري) في الموسم الرمضاني الثالث القسم العلمي في الهيئة يستضيف الأستاذ الدكتور (قحطان الدوري) في الموسم الرمضاني الثالث

القسم العلمي في الهيئة يستضيف الأستاذ الدكتور (قحطان الدوري) في الموسم الرمضاني الثالث

   الهيئة نت     ـ عمّان| استضاف القسم العلمي في هيئة علماء المسلمين، الأستاذ الدكتور (قحطان الدوري) الذي ألقى محاضرة تضمنت قراءة في كتابه: (تأويل النص الشرعي)، وذلك ضمن فعاليات الموسم الرمضاني الثالث للدروس العلمية في مقر إقامة الأمين العام الدكتور (مثنى حارث الضاري).


وشرح الدكتور الدوري في الفصل الأول من كتابه؛ التعريفات والمدلولات اللغوية والاصطلاحية للتأويل، ذاكرًا أهم الكتب والمصنفات من كتب التفسير والمعاجم التي تناولت المصطلح، وشرح من خلالها جذر كلمة (التأويل) والمعاني المستعملة فيها، والدلالات التي تشير إليها؛ مستعرضًا أقوال أهل العلم في هذا الشأن واتجاهاتهم.



وفي الفصل الثاني الكتاب جاء الحديث عن تأويل النصوص في أصول الدين ـ النصوص الموهمة للمشابهة في صفات الله عز وجل الخبرية ـ وما يتعلق بالآيات القرآنية الكريمة ونصوص السنة النبوية الشريفة التي وردت فيها هذه الصفات، وتناولت المحاضرة في هذا الشأن أهم المدارس التي وقفت إزاء هذا النوع من النصوص؛ وهي: مدرسة التوقف التي عليها السلف وجمهور المسلمين، ومدرسة التشبيه، ومدرسة التأويل، وبيّن الدكتور الدوري خصائص كل مدرسة مستعرضًا أمثلة وأقوالًا تبين اتجاه كل مدرسة منها.


وتوسع الدكتور الدوري ـ في فصل الكتاب الثالث ـ في الرد على أصحاب العقائد الفاسدة من الهدّامين الذين اتخذوا من التأويل والتشبيه وسيلة لصرف الآيات الكريمة عن دلالاتها، متناولًا أهم الفرق التي تفسر آيات القرآن الكريم على وجه غير صحيح يقوم على التشكيك والتجسيم، وسرد في الرد عليهم آيات قرآنية بيّن تفسيرها الصحيح عند أهل السنة والجماعة، وجاء بأمثلة وأدلة عديدة في هذا الشأن، مبينًا موقف علماء المسلمين تجاه هذه الفرق وحزمهم في الرد عليهم وإظهار بطلان عقائدهم.


واختتم الدكتور (قحطان الدوري) محاضرته بالتأكيد على أن الفرق المنحرفة التي تهدف إلى الطعن بعقيدة الإسلام، وتشويه مقاصده، وبث روح التشكيك في نفوس الناس؛ لن تصمد أمام حقائق هذا الدين الحنيف وثوابته التي يدافع عنها العلماء المخلصون، ويبذلون وسعهم في إظهارها وصد ما يناقضها.


   الهيئة نت    


ج




أضف تعليق