هيئة علماء المسلمين في العراق

قسم حقوق الإنسان في الهيئة يشارك في ندوة قانونية عن (تداعيات غزو واحتلال العراق وسبل تحقيق العدالة) في إسطنبول
قسم حقوق الإنسان في الهيئة يشارك في ندوة قانونية عن (تداعيات غزو واحتلال العراق وسبل تحقيق العدالة) في إسطنبول قسم حقوق الإنسان في الهيئة يشارك في ندوة قانونية عن (تداعيات غزو واحتلال العراق وسبل تحقيق العدالة) في إسطنبول

قسم حقوق الإنسان في الهيئة يشارك في ندوة قانونية عن (تداعيات غزو واحتلال العراق وسبل تحقيق العدالة) في إسطنبول


   الهيئة نت     ـ إسطنبول| انطلقت في مدينة إسطنبول بتركيا ظهر اليوم السبت الثامن والعشرين من شهر نيسان 2018؛ أعمال الندوة القانونية التي تعنى بتداعيات غزو واحتلال العراق وسبل تحقيق العدالة، والتي ينظمها كل من: مركز الرافدين للدراسات الاستراتيجية (RASAM)، ومركز جنيف الدولي للعدالة (GICJ)، والمركز العراقي لتوثيق جرائم الحرب، ويشارك فيها قسم حقوق الإنسان في هيئة علماء المسلمين، وقسم الثقافة الإعلام ممثلًا بالدكتور عبد الحميد العاني.



وأفاد الدكتور (أيمن العاني) المتحدث باسم قسم حقوق الإنسان في تصريح لموقع (   الهيئة نت    )؛ بأن مشاركة الهيئة تتمثل بورقة عمل ستقدم في الجلسة الثانية من الندوة، وتتناول (جرائم استهداف العلماء والأكاديميين وأئمة المساجد).


وتعنى هذه الندوة بتسليط الضوء على غزو واحتلال العراق في ذكراه الخامسة عشرة باعتباره أحدث جريمة ضد السلام ارتكبها دولة عضو دائم في مجلس الأمن الدولي ضد دولة مستقلّة، وما نجم عن ذلك كله من انتهاكات خطيرة وواسعة النطاق للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، فضلاً عن الانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي لحقوق الإنسان.


وتدور محاور أوراق العمل المقدمة في الندوة حول ما أشاعته قوّات الاحتلال في العراق من جرائم القتل العمد والاعتقالات التعسفيّة وتدمير البنى التحتيّة لمدن بأكملها، وممارستها أبشع ضروب التعذيب والمعاملة القاسية للمعتقلين، وحرمانهم من أبسط معايير المحاكمات العادلة.


ويشارك في هذه الندوة عدد من الخبراء والمختصين من بينهم مسؤلون سابقون في الأمم المتحدة، ومحامون في المحكمة الجنائية الدولية، فضلًا عن ناشطين وإعلامييين، وذلك في سياق استعراض جوانب مهمّة من انتهاكات وجرائم الاحتلال الأمريكي طوال عقد ونصف، لغرض بيان السبل المتاحة لمحاكمة المسؤولين عنها بهدف تحقيق العدالة للشعب العراقي.


   الهيئة نت    


ج




أضف تعليق